الانشاء شبه التلقائي للكتب الالكترونية المتكلمة

عنوان المشروع: الانشاء شبه التلقائي للكتب الالكترونية المتكلمة

الباحث الرئيس: اياد تيسير محمد ابودوش

الباحثون المشاركون:
فيصل قسيم خليل الخطيب
عبد الرؤوف خالد البصول

الجهة الداعمة
صندوق دعم البحث العلمي

ملخص المشروع
قراءة المواد المطبوعة (على سبيل المثال، الكتب والصحف) ليست مهمة سهلة بالنسبة للأشخاص الذين يجدون صعوبة في الدخول الى المواد البصرية سواء كان بسبب صعوبة الوصول للمادة البصرية (على سبيل المثال شخص يريد التعلم خلال قيادة السيارة او شخص كفيف) أوبسبب صعوبة التعلم مثل عسر القراءة (dyslexia). الحل في بعض الأحيان للوصول لهذه الوثائق هو في استخدام ترميز برايل وهو أمر مكلف ، وليس جميع الأشخاص الذين يعانون من ضعف البصر يستطيعون القراءة بطريقة برايل. البعض الآخر قد يطلب مساعدة من شخص ليقرأ لهم المواد المطبوعة أو من على شاشة الكمبيوتر. المشكلة هنا ان الشخص الذي سيقرأ لهم قد لايكون متاحا دائما او قد يصيبه التعب عند القراءة لفترة طويلة.  ولهذا من المهم أن يكون هناك مساواة في الوصول إلى المعلومات لجميع المستخدمين بغض النظر عن إعاقتهم. وهذا من شأنه مساعدة الاشخاص ذوي الاعاقة ليصبحوا أكثر استقلالا.
 قراءة الكتب ذات أهمية كبيرة في إعداد الطلاب لدخول الحياة المهنية. هذا له تأثير مباشر على القوة الاقتصادية للدولة. معظم الكتب المطبوعة يتوفر منها نسخة الكترونية. العديد من الكتب الإلكترونية العربية متاحة في شكل لا يمكن الوصول إليها عن طريق التكنولوجيا المساعدة (PDF او صور). لا يمكن لهذا الشكل أن يتم عرضه من قبل الأجهزة المساعدة (على سبيل المثال لغة برايل او من خلال انشاء صوتي). 
عدد متزايد من الأشخاص ذوي الاعاقة للمواد المطبوعة في العالم العربي يستخدمون الانترنت للاستفادة من الفرص التعليمية التي كان يتعذر الوصول إليها سابقا. وفقا لتقرير 2011 من قبل منظمة الصحة العالمية (WHO) كل 5 ثواني يصبح شخص واحد في العالم كفيف. عدد الأشخاص ضعاف البصر في العالم العربي هو 37 مليون نسمة من أصل هذا الرقم 5.3 مليون كفيف. على الرغم من هذه الاحصائيات، فإن عدد الأشخاص الذين يعانون من ضعف البصر والمكفوفين الملتحقين بالجامعات لايزال منخفضا. هذه الشريحة من السكان هي أيضا ممثلة تمثيلا متدنيا في سوق العمل.
أقرت اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق المعوقين (2006) لالزام الحكومات بإعطاء الأشخاص ذوي الإعاقة حقوقا متساوية للوصول إلى المرافق المختلفة المقدمة للمجتمع. في عام 2007، أصدرت الحكومة الأردنية تشريعات من شأنها أن تسمح للاشخاص ذوي الإعاقة بالحصول على فرص متكافئة في المجتمع. وأشار القانون إلى أن الحكومة "عليها تزويد وسائل الراحة المعقولة المتاحة التي تساعد المعوقين على التعلم والتواصل، وتلقي التدريب".
 ديزي (DAISY) هو شكل معياري مفتوح للكتب الرقمية يتيح للمستخدمين الاستماع إلى والتنقل في المواد المكتوبة التي قدمت في شكل مسموع. هناك العديد من الكتب العربية الرقمية ولكنها متوفرة في شكل  PDF او صور وهذا الشكل لا يمكن تحويله مباشرة إلى تنسيق ديزي. الكتب الرقمية يجب أن تكون في شكل النص (text) من أجل أن تتحول بسهولة إلى شكل ديزي. لا يزال الانشاء التلقائي للكتب الرقمية بتنسيق ديزي لم يستكشف للغة العربية. 
هذا المشروع البحثي سيضع إطار كامل لبناء كتب رقمية عربية بشكل شبه تلقائي بتنسيق ديزي. بحيث يمكن ترجمتها بسهولة إلى صيغ مختلفة: طريقة برايل ، طباعة باحرف كبيرة ، انشاء صوتي ،  PDF أو HTML. ويمكن تشغيل كتب ديزي على الأجهزة الخاصة بتشغيل تطبيقات البرامج المختلفة وغيرها من الأجهزة المحمولة (الهواتف المحمولة على سبيل المثال). وسيوفر هذا كشكل بديل للوصول للكتب التي يمكن استخدامها من قبل الطلاب، والمعلمين، والقراء بشكل عام للاشخاص من مختلف الخلفيات والإعاقات.