اكساب أساسيات التجارة و الاعمال الإلكترونية إلى اللاجئين السوريين

المشروع: اكساب أساسيات التجارة و الاعمال الإلكترونية إلى اللاجئين السوريين
Transferring E-Business Fundamentals to Syrian Refugees (TEFSR)
 

فريق العمل

  1. د. عبد الكريم التميمي (كلية الحجاوي للهندسة/ قسم هندسة الحاسبات) (باحث رئيس)

د. انس "محمد رمضان" الصبح (كلية تكنولوجيا المعلومات وعلوم الحاسوب قسم نظم المعلومات الحاسوبية) (باحث مساعد)

 
جهة التمويل: الاتحاد الاوروبي (مدد)
 
 
يهدف المشروع الى تزويد اللاجئين السوريين بالاردن بالمهارات اللازمة لبدء وتشغيل أعمال التجارة الإلكترونية باستخدام أحدث أدوات المصادر المفتوحة وتقنيات الويب. كما و يهدف لاكسابهم المهارات الضرورية لتمكين اللاجئين من متابعة دراساتهم العليا من درجات التعليم العالي على شبكة الإنترنت والتجارة ذات الصلة في كل من تكنولوجيا المعلومات والاتصالات  بما يفتح المجال امامهم ببدء مشاريعهم الخاصة في عالم الويب. يقدم هذا المشروع مجموعة من المساقات  التي تغطي موضوعات تتعلق بشبكة الإنترنت والتجارة الإلكترونية و التي هي مصممة خصيصا لضمان توافق البرنامج مع الخلفية التعليمية والثقافية اللاجئين السوريين. كما سيقدم البرنامج تدريب خاص لموجموعة من مجموعة مختارة من الطلاب ليصبحوا مدريبن و ذلك لضمان استدامة المشروع. وسوف تكون جميع مواد المشروع متاحة للطلاب والأطراف المعنية الأخرى من خلال موقع على شبكة الانترنت و بالغتين العربية و الانجليزية و الذي سيكون منصه اعلانية لاعلان ايضا عن أنشطة البرنامج و الفعاليات. كما و يشجع هذا المشروع جميع المنتسبين ببدء الأعمال التجارية الإلكترونية والتعاون مع المجتمعات المحلية لتسويق منتجاتها وتحسين دخولهم.
 
وبما أن الأنشطة الرئيسية لبرنامجنا ستجرى في جامعة اليرموك، فإن أحد النتائج المرجوة من هذا المشروع هو تحسين قدرة موظفي الجامعة على تنفيذ وإدارة أنشطة مثل هذه المشاريع. وبالإضافة إلى ذلك، فإن المشروع سيتيح الفرصة لموظفي الجامعة لاكتساب المهارات على شبكة الإنترنت والتجارة الإلكترونية لتمرير لأعضاء آخرين من خلال الأنشطة المخطط لها بمساعدة مركز تنمية هيئة التدريس والموظفين. وبالإضافة إلى ذلك، سيساعد البرنامج أعضاء هيئة التدريس ذات الصلة بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والاقتصاد لتشمل التجارة الإلكترونية كجزء من مناهجهم المعتمدة لتعزيز الأعمال الإلكترونية في مجتمعاتنا المحلية.